الحظ يحالف النادي الملكي و يقلب الطاولة على النادي الانجليزي مانشستر سيتي

 بوسكورة24 سبورت_عنونت صحيفة ماركا المدريدية عنوان مثير للجدل حيث قالت إن ماحدث بين النادي الملكي ريال مدريد و متصدر الدوري الانجليزي مانشستر سيتي هو معجزة.

تأهلٍ ريال مدريد

ريال مدريد في  نصف نهائي الأبطال تتاهل بمعجزة أخرى من  مدريد بالبرنابيو، فالنادي سيتي تقدم بهدف عن طريق لاعبها رباض محرز في الدقيقة 73 ليعادل الاعب الواعد رودريجو الفارق في الدقيقة 90 ثم سجل التعادل في الدقيقة 91  من الوقت البدل الضائع وأخيرا سجل بنزيما هدف التأهل من علامة جزاء في الوقت الإضافي ليحسم التأهل للنهائي في باريس.

كيف حدث كل هذا؟ كيف قلب النادي الملكي الطاولة على مانشسترسيتي؟

 ما حدث هو ان  النادي الملكي في الادوار النهائية يعود في اخر ٥ دقائق الأخيرة من هذه العوده لها سر واحد فقط وهو قوة الفريق البدنيه والذهنيه… نعم الفريق حاضر بدنيا على اعلى مستوى  وحاظر ذهنيا بشكل اقوى خلال الشوط الثاني كاملا حتى رغم تأخره بهدف … الفوز يولد الفوز والانتصار يولد الانتصار والروح تولد الروح وفي نهاية المطاف من اوصل الريال لهده المرحله هو رجل وحيد عاد للفريق وعادت الروح و اللياقه والتركيز والثقه انه انطونيو بينتوس … نعم الايطالي عاد وعاد كل شيء للفريق … الايطالي عاد وعادت اللياقه و عادت القوه و عاد الاداء و عاد التركيز و عاد كل شيء مع بينتوس الذي يعتبر القائد المجهول تماما … عندما غاب ذهب الريال مع الرياح وعندما عاد عاد الفريق لمنصات التتويج .

اللياقه والقوه كانت هي الفارق دون ادنى شك … ولولا تلك اللياقه العاليه والتركيز المتناهي لما فاز النادي الملكي.



إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال